تخفيض!

يومض في كفيه العالم

د.إ 20.00

كأنّه الهواء، لئلّا يسقط في التواريخ المهتوكة، كأنّه الرّعب ملوّثًا بالفلوات والنّاس واليقظة، لئلّا تفتكَ بحيواتهِ الألحان، يبتكرُ أبوابًا من كلماتٍ، ويتكلّم الموت بفصاحةٍ لا تكادُ تُذكر.