تخفيض!

سيرة التساؤلات

د.إ 30.00

أشَحْتُ بوجهي
ومضيتُ قدُمًا،
نحوَ المستقبلِ ناظري..
انتظرتُ يومًا آخر،
غدًا آخر،
فرصةً جديدة
دونما التفاتة،
واضعةً بذلك حدًّا للذّكريات..